التعليم تنهي الكشف الطبي على 18 ألف طالب وطالبة من المسجلين الجدد

تهنئة قلبية حارة بمناسبة حلول "عيد الأضحى المبارك"

مديرية شمال غزة تعقد لقاءً تثقيفياً في الصحة العامة

مجموعة من التطبيقات المفيدة لحجاج بيت الله الحرام

مديرية شمال غزة و"الزراعة" تتفقان على تنفيذ عدة مشاريع مهمة

بحضور مدير تربية شمال غزة

"هاني نعيم الزراعية" تختتم دورة في تربية الأرانب و الطيور الداجنة

2018-01-03 10:55:39 صفحة الطباعة

العلاقات العامة - شمال غزة

اختتمت مدرسة هاني نعيم الثانوية الزراعية بمديرية التربية و التعليم في شمال غزة، و بالتعاون مع الوكالة البلجيكية للتنمية، دورة تدريبية بعنوان "تربية الأرانب و الطيور الداجنة"، و ذلك بمشاركة عدد من المتدربات.

و حضر حفل اختتام و تخريج الدورة مدير التعليم أ. محمود أبو حصيرة، و مسؤول التعليم المهني في وزارة التربية و التعليم العالي، و رئيس قسم العلاقات العامة أ. إسماعيل البياري، و مديرة مكتب غزة في الوكالة البلجيكية للتنمية أ. حنين أبو نحلة، و مدير البرامج في مكتب الاغاثة الاسلامية فلسطين، المهندس صلاح تايه، و مدير برنامج التنمية المجتمعية في الإغاثة الإسلامية م. حسام جودة، و مدير مدرسة دير البلح الصناعية أ. مدحت الدسوقي، و ممثلين عن الشركاء في المشروع، مزرعة خالد إسماعيل علي، و شخصيات من المجتمع المحلي.

و رحّب مدير المدرسة م. محمود الزعانين بالحضور، مشيداً بالتعاون البناء بين المدرسة و الوكالة البلجيكية للتنمية، و الإغاثة الإسلامية - فلسطين، والذي يأتي استكمالاً لمسيرة التدريب و التطوير و البناء التي تنتهجها المدرسة للنهوض بواقع التعليم المهني و التقني.

و أوضح م. الزعانين أن مدرسة هاني نعيم الثانوية الزراعية و من خلال المبادرات و المشاريع التنموية التي تنفذها بالتعاون مع المؤسسات الشريكة و الداعمة، تسير بخطى ثابتة وفقاً لمعايير الجودة العالمية لرفد سوق العمل الزراعي بفنيين و مهنيين مميزين لديهم الكفايات المطلوبة التي تؤهلهم لخوض سوق العمل بكفاءة عالية.

من جانبه أشاد أ. أبو حصيرة، بجهود القائمين على المدرسة و منفذي الدورة، متمنياً للخريجات مزيداً من التفوق و النجاح.

و ثمّن مدير التعليم التعاون البناء بين المدرسة و من خلفها الوزارة مع المؤسسات الداعمة و في مقدمتها الوكالة البلجيكية للتنمية، و الإغاثة الإسلامية - فلسطين.

و أكد أ. أبو حصيرة على أهمية التعليم التقني و المهني في خدمة المجتمع و رفده بكوادر مؤهلة و مدربة على أسس علمية سليمة، تساهم في تحقيق النهضة المطلوبة في مجال التربية الزراعية و الحيوانية.

من جانبه أكد م. جاد الحق على أن مشاريع التعليم والتدريب المهني والتقني المستمر CVET هي الداعم الأساسي للطلبة الخريجين، مشدداً على أهمية عن دور الوزارة في تعزيز و تطوير التعليم المهني و التقني من أجل تزويد المتدربين بالمؤهلات المطلوبة لسوق العمل.

و أشار إلى أن الوكالة البلجيكية للتنمية هي أول من بادرت لذلك قبل عامين في مشروعها (WBL) التعلم ضمن بيئة العمل، و التي دعمت باتجاه إدخال مؤسسات القطاع الخاص و سوق العمل ضمن المشروع.

 و أكد جاد الحق على مسؤولية وزارة التربية و التعليم في تطوير المدارس الصناعية و التقنية و المهنية و الزراعية بشكل عام في جميع النواحي الكوادر البشرية و تطوير الأبنية المدرسية و خير مثال مدرسة هاني نعيم الزراعية حيث نري التطور الواضح في مرافق المدرسة الآن.

و طالب جاد الحق الاغاثة الاسلامية بتبني الخريجات في سوق العمل بمشاريع صغيرة و إدراجهن ضمن المنح الني تخص عملية التشغيل الذاتي للمستفيدات.

من جانبها تحدثت أ. أبو نحلة عن أهمية تعزيز قدرات المؤسسات التعليم والتدريب المهني و التقني، و قالت إن دورنا كوكالة بلجيكية للتنمية هو تمكين المجتمعات التي نعمل بها باتجاه تحقيق الأهداف الإنمائية التي صدرت من خلال الأمم المتحدة.

كذلك أشارت أبو نحلة الي أن الوكالة البلجيكية للتنمية خلال عامين استطاعت أن تعمل علي اختراق نوعي فيما يتعلق بتعزيز الشراكة بين مؤسسات التعليم و التدريب المهني و التقني و مؤسسات القطاع الخاص من خلال تنفيذ منهجية التعلم في بيئة العمل WBL.

و أكدت أبو نحلة أنه مع بداية عام 2018 سيتم إطلاق استراتيجية WBL و الذي شارك بإعدادها و تطويرها فرق من وزارة التربية و التعليم و وزارة العمل و مؤسسات القطاع الخاص و مراكز و مؤسسات التعليم التدريب المهني و التقني و بالإضافة إلى شركائنا الإغاثة الإسلامية، لذلك دائما الوكالة البلجيكية تسعى إلى استمرارية هذه المنهجية و بالتعاون مع وزارة التربية و التعليم و تمكنت من وضع خطة تمويل سوف يتم تنفيذها مع بداية 2018 ضمن تمويل سلة التمويل المشترك (JFA) و هو تمويل مشترك بين 5 دول ضمن الاتحاد الأوروبي يدعم قطاع التعليم.

من جهته أكد م. جودة على أن الاحتياج الماس هو الذي دفع الاغاثة للتدخل لتطوير التعليم التقني و المهني و الذي نراه اليوم هو دمج الفتيات و هذا جزء من تطوير الاستراتيجية الكبيرة لتطوير قطاع التعليم المهني.

و شدّد جودة علي أهمية تطوير تلك المنظومة المهنية و التقنية داعياً الخريجات الي تطوير مشاريعهن و ذلك من خلال تمويل تقدمه بعض المؤسسات المجتمعية و البنوك من اجل أن تُعيل كل متدربة أسرتها من الفقر من خلال قروض حسنة لمشاريع صغيرة.

من جانبها توجهت الطالبة مريم العثامنة إحدى خريجات الدورة بالشكر و العرفان لمدرسة هاني نعيم الزراعية على ما تُقدمه للمتدربات من تدريبات مميزة هي الأول من نوعها على مستوى التجارب الشخصية لهن.

و كذلك شكرت الخريجة مزرعة خالد اسماعيل علي على جهودهم في تطوير قدراتهن على تربية الأرانب و الطيور الداجنة، و أهل الفضل و أصحاب الإرادة و التطوير الوكالة البلجيكية و الإغاثة الإسلامية فلسطين.

و في نهاية الحفل تم توزيع الشهادات على الخريجات المستفيدات من المبادرة و كذلك دروع الشكر للممولين و الشركاء للمشروع.


استمارة مسح البيئةالمرشد الإلكترونيمنح مقدمةروافد

إنجازات و فعاليات

مدارس

2014 © جميع الحقوق محفوظة. مديرية التربية و التعليم - شمال غزة - فلسطين